تعزيز التعاون بين وزيري الري والبترول المصريين لتلبية احتياجات المياه لمشروعين هامين

عقد طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وهاني سويلم وزير الموارد المائية والري، اجتماعاً هاماً لبحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين الوزارات، بغية تحقيق أهداف استدامة مصر ودعم النمو المستدام وقدحضر الاجتماع مسؤولو الوزارتين في مكتب وزارة البترول والثروة المعدنية.

تعزيز التعاون بين وزيري الري والبترول المصريين لتلبية احتياجات المياه لمشروعين هامين
وبحث الاجتماع كيفية توفير احتياجات المياه لمشروعين حيويين ينفذان حالياً تحت إشراف وزارة البترول، هذين المشروعين هما مجمع إنتاج السولار الجديد بأسيوط، الذي يُديره انوبك، ومصنع إنتاج الميثانول بدمياط، وهو أحد المشروعات الكبرى لإنتاج البتروكيماويات.
كما أكد طارق الملا في بداية الاجتماع أن قطاع البترول يعتبر الحفاظ على الموارد المائية بمثابة أولوية قصوى. ضمن الرؤية الشاملة للقطاع، يُعتبر الحفاظ على جميع أنواع الموارد الطبيعية جزءاً أساسياً من التزامه تجاه الاستدامة.
وزير البترول أشار إلى أن تقنية الصرف الصناعي بدون مخلفات، المعروفة باسم “ZLD”، تم تطبيقها في جميع مشروعات القطاع، وتهدف هذه الاستراتيجية إلى الحفاظ على البيئة وتعزيز إعادة تدوير المياه، وذلك من خلال استخدامها بنظام الدائرة المغلقة في المشروعات. هذا النهج يساعد في تقليل استهلاك المياه، مما يعكس التزام وزارة البترول بالحفاظ على الموارد المائية.